< الصفحة الرئيسية

دراسات على شبكة الإنترنت

في المستقبل، تنوي "الكلية الكتابية للقادة العرب" أن تقدّم المساقات نفسها لدراستها على الإنترنت، من خلال الاستفادة من كل إمكانيات وسائل الاتّصال العديدة. ولا تقتصر رؤيتنا على أن نقدّم مساقاتنا على الإنترنت في العربية، بل أن يكون موقعنا على الإنترنت في العربية أيضاً. ونحنُ في الحاضر نعمل على جعل هذا حقيقة، مع أنّه سيستغرق بعض الوقت قبل أن يصير واقعاً. ولكن حين يصير هذا الموقع جاهزاً، فإنه سيمكِّن الطالب الناطق بالعربية من أن يدرس عبر الإنترنت المساقات التي تُدرَس ضمن مجموعات. ومع أن وجود الطالب ضمن مجموعة صغيرة ديناميكية تدرس وتتفاعل معاً هو أفضل طريقة لدراسة هذه المساقات، فإن لتمكّنه من دراستها عبر الإنترنت إيجابياته أيضاً:
• الدراسة عبر الإنترنت طريقة مثالية للذين يعيشون في مكانٍ جغرافي لا يسمح لهم بالمشاركة مع تلاميذ آخرين في مجموعة دراسية.

• الدراسة عبر الإنترنت تساعد الذين يعيشون في أوضاعٍ وظروفٍ محاصرة من الدراسة وحدهم حين لا يكونون قادرين على أن يلتقوا مع آخرين ضمن مجموعة.

• يمكن للطلاب الذين يدرسون عبر الإنترنت أن يدرسوا بالسرعة التي تتلاءم مع ظروفهم وجدول حياتهم. وهذا النمط من الدراسة يساعد العاملين في وظائف بدوام كامل.

حين يصير الموقع متوفّراً في اللغة العربية فإنه سيمنح خياراتٍ عديدةً للطلاب لدراسة المساقات التي تقدّمها الكلية الكتابية للقادة العرب. (1) يمكن للطلاب أن يسجّلوا ويدرسوا مساقاً عبر الإنترنت يُعتمَد ويُحسَب لهم ساعاتٍ معتمدة، (2) وسيتم تقديم بعض المساقات عبر الإنرتنت، مما يعني أنّه يمكن للطالب أن يكون جزءاً من صفٍّ عبر الإنترنت بحيث يُدرس المساق من مجموعة من الطالب، (3) ويمكن تحميل المساقات بنسق PDF ليتمكّن الطالب من طباعتها ودراستها لأجل إغناء حياته الشخصية.

وسنعلن عن موقع الكلية الكتابية للقادة العبرب فور إعداده واكتماله.