< الصفحة الرئيسية

المناهج التعليمية

مواد منهجية فريدة

في التعليم والتدريب اللذين نقدّمهما لا يستلم الطلاب كتاباً يُطلَب إليهم أن يقرأوه فحسب، كما لو أن القراءة وحدها ستجعلهم يتعلّمون الحقائق الروحية، بل نحنُ نستخدم مناهج تم إعدادها بحرص واستخدامها حول العالم من أجل هذا النوع من التعليم والتدريب ضمن مجموعاتٍ صغيرة. كُتِب كلُّ دليل دراسيّ للمساق من أجل دراسته دراسة ذاتية. فمادة المساق تهدف لجعل الطالب يبحث ويتعمَّق في مادة القراءة من خلال استخدام الكثير من الأسئلة التي يتمّ وضعها وصياغتها بشكلٍ حريص. وتهدف هذه الأسئلة للتأكُّد من كون الطالب قد فهم واستوعب المادة التي قرأها، ولكنّها تهدف أيضاً لتحفيزه على التفكير بما تعلّمه وعلى تطبيقه في حياته.

موادّ المساقات التي تستخدمها "الكلية الكتابية للقادة العرب" وضعتها خدمة مسيحية تعمل في حقل التعليم منذُ عام 1979 من أجل توفير المساقات الضرورية جداً لكلّ راعٍ وكلّ قائد مسيحي، لفهم هذه المواضيع بشكلٍ جيد. صُمِّمت هذه المساقات بحيث يمكن للمؤمنين من كافة الطوائف والبلاد أن يستخدموها. ومع هذا، فقد كُتِبت من منظور إنجيلي محافظ يؤمن بأن الكتاب المُقدس هو كلمة الله الموحى بها. وترجمة هذه المواد إلى العربية تجعلها مناسبةً تماماً للعالم العربي. ونتيجةً لسنوات كثيرة من العمل الجادّ والأمين، تم نقل عددٍ من المساقات إلى العربية توفّر منهاجاً متوازناً من الدراسات الكتابية والدراسات اللاهوتية والتشكيل الذاتي ومهارات الخدمة وتنمية القيادة.

 

إيجابيات استخدام المساقات التي توفّرها الكلية الكتابية للقادة العرب

ثمة إيجابيات كثيرة لاستخدام المساقات التي توفّرها "الكلية الكتابية للقادة العرب". من هذه الإيجابيات:

• سنوات كثيرة من الخبرة وفحص المساقات عملياً ساهمت في إنتاج هذه المساقات، وقد استُخدِمت بنجاح في بلاد كثيرة حول العالم.

• تمّ تصميم هذه المساقات لاستخدامها خارج العالم الغربي، وهي مناسبة للاستخدام في معظم الحضارات والثقافات. (ليست محدودة أو محصورة في ثقافة واحدة محدّدة).

• يمكن الوثوق بهذه المساقات والاعتماد عليها من النّاحية الكتابية، فقد كُتِبت بأقلام علماء مسيحيين إنجيليين يعطون قيمة عالية للكتاب المُقدَّس.

• مع أنّ هذه المساقات إنجيلية، فإنها ليست مرتبطة بأية طائفة. فقط تمّ تصميمها لأجل شريحة واسعة من الدارسين والمُستخدِمين. وعلاوةً على ذلك، فإن هذه المساقات مكتوبة بطريقة تعالج المواضيع محل الخلاف بطريقة لطيفة ومنصفة تسمح للطالب بأن يصل لاستنتاجاته الخاصّة.

• كُتِبت المساقات بمستوى يناسب خريج المدرسة الثانوية، أي أنها مناسبة لاستخدامها على مستوى البكالوريوس.

• صُمِّمت المساقات لاستخدامها في سياق الحوار والنقاش (أي ليس بأسلوب إلقاء المحاضرات). يكون على الطلاب أن يحضِّروا مسبقاً للجلسة الدراسية من خلال إتمام الواجبات الواردة في كتاب المساق ذاتي الدراسة، ومن ثمَّ يجتمعون معاً كمجموعة مع مرشد حاصل على إجازة يقودهم في النقاش وفي تفاعلهم وحوارهم بشأن ما تعلَّموه.

• صُمِّمت هذه المساقات للموازنة بين الحصول على "محتوى" جيد و"تطبيق" ما يتم تعلُّمه على الحياة وفيها. نواحي المعرفة والبناء الشخصي الذاتي والعمل هي نواحي عملية التعلُّم المهمّة في مساقاتنا، ويُحرَص على أن يتضمّن كل مساق هذه النواحي جميعها.

• تمَّت ترجمة مواد هذه المساقات ترجمةً دقيقة وحريصة إلى العربية.

• ثمة فائدة مالية عظيمة. فقد صُرِفت آلاف الدولارات في وضع هذه المساقات وتطويرها وترجمتها إلى العربية من أجل استخدامها من المسيحيين المؤمنين العرب.

• لا يدرس الطلاب هذه المواد فحسب، بل ويتعلّمون أيضاً كيفية استخدامها من خلال قيادة مجموعات تضم آخرين. هذا يزوّد طلابنا بمنهجية وأدوات من أجل تدريب آخرين حينما يرغبون بأن يخدموا.